English عن التحالف اتصل بنا العدد 16-اكتوبر 2018 الرئيسسة
تطورات اقليمية

"لا للجوع على الأرض بعد اليوم"

في الفترة من 19-21 فبراير/شباط 2018، نظمت لجنة التخطيط الدولية من أجل السيادة على الغذاء وبالتعاون مع منظمة الفاو، وباستضافة جمعية غايا اللبنانية، اللقاء التشاوري الثاني لمنظمات المجتمع المدني للتحضير للدورة 34 للمؤتمر الإقليمي للشرق الأدنى وشمال إفريقيا والتي انعقدت في روما في الفترة من 11-17 آيار/مايو 2018. وقد ضم اللقاء التشاوري الثاني 25 مشارك من ممثلي منظمات المجتمع المدني من 12 دولة بالإقليم.

 وقد تضمن اللقاء التشاوري مناقشة العديد من القضايا والمبادرات الهامة ومن بينها مراجعة ما تم تنفيذه من توصيات التي صدرت عن الدورة 33 السابقة لمؤتمر الفاو الإقليمي والتي عقدت في عام 2016، والمعنية بالمبادرات الإقليمية الثلاث (ندرة المياه، الزراعة صغيرة النطاق، وبناء القدرة على الصمود من أجل الأمن الغذائي)، فضلا عن ما تقييم ما تم التعهد به بشأن المسائل التنظيمية المعنية بالسياسات على المستوى الإقليمي والعالمي حول (مساهمة الثروة الحيوانية في تحقيق الأمن الغذائي في الإقليم، مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية ضمن مبادرة النمو الأزرق، تمكين صغار المزارعين والنساء في الإقليم، وكذلك، تم تكوين مجموعات عمل صغيرة لدراسة وتقييم الأوراق الرسمية التي تم استعراضها في مؤتمر الفاو الإقليمي في الدورة 34 بشأن:

  •  الزراعة الإيكولوجية: التكّيف مع تغير المناخ في المناطق شبه القاحلة من أجل تحقيق تنمية زراعية مستدامة؛
  • التحول الزراعي في إقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا وتحدي عمالة الشباب والهجرة؛

  • صحة واحدة: معالجة الآفات والأمراض النباتية والحيوانية والسمكية العابرة للحدود: مبرر للتعاون الإقليمي. 

كما أثار المشاركون نقاشا هاما ومحوريا لممثلي الفاو، يتعلق بالمعايير الخاصة بتحديد القضايا والموضوعات ذات الأولوية في الإقليم، والعلاقة بين الموضوعات التي تم تحديدها بأنها ذات أولوية في الدورة 33 في عام 2016، والموضوعات التي تم تحديدها ووضع السياسات ذات الأولوية المتعلقة بها في الدور 34 الحالية من مؤتمر الفاو الإقليمي. واستعرض ممثلو الفاو الخطة الرئيسية للمنظمة من أجل تحقيق أجندة التنمية المستدامة ووضع برنامج للأهداف المرتبطة ارتباطاً مباشراً مع أنشطة الفاو مثل الهدف (2) الخاص بالجوع والأمن الغذائي، والهدف (5) الخاص بالمساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء، والهدف (6) بشأن المياه وخدمات الصرف الصحي وأخيرا الهدف (17) المعني بتعزيز وسائل التنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة.

 كما دار نقاش هام حول طبيعة عمل منظمة الفاو إذا كانت كيان ذو إطار تقني بحت يقدم المشورة الفنية فقط للحكومات، أم أنها كيان ذو طبيعة معيارية وتشغيلية مزدوجة مثل غيرها من المنظمات المتخصصة بالأمم المتحدة وملتزمة بإعمال الميثاق الأممي في إعمال وإحترام السلم والأمن و حقوق الإنسان والتنمية. وذكر المشاركون ممثلي الفاو بأن نظام الأمم المتحدة الإنمائي لما بعد 2015، يقوم على إعمال وتعزيز الاتساق بين سياسات جميع برامج المنظمة بشكل عام، بما في ذلك الموائمة المتأخرة للمقاربات الإنسانية والإنمائية وحقوق الانسان.

 كذلك استحوذت قضايا المرأة والمساواة بين الجنسين وأوضاعهم المأساوية في بلدان الإقليم، على جانب كبير من النقاش خاصة وانها من ضمن القضايا التي أغفلت منظمة الفاو تناولها في الدورات السابقة للمؤتمر الإقليمي للفاو، حيث تركز النقاش حول التحديات التي تواجه المرأة الريفية، وتعريفها خاصة مع التغييرات الديمغرافية وتشكل كيانات اجتماعية واقتصادية غيرت من طبيعة العمل الزراعي، وكونها تمثل الفئة الأكثر استضعافاً، حيث أن 9 % من النساء يعملن في القطاع الزراعي ويعانون من تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، والافتقار إلى الضمان الصحي والاجتماعي.

 وقدم ممثلوا الفاو عرضاً عن الأنشطة والبرامج المتعلقة بدعم صغار المزارعين في الإقليم، وأبدى المشاركون من منظمات المجتمع المدني على الأهمية الكبيرة لاستراتيجية الفاو لدعم صغار المزارعين كونها علامة تقدم في تنفيذ توصيات وقرارات الدورة 33 السابقة لمؤتمر الفاو الإقليمي، وتحقيق للتقارب مع منظمات المجتمع المدني لإنشاء آلية مدعومة من المجتمع المدني لأجل صغار المنتجين، وكقاعدة لإسهامات سياسات المجتمع المدني التي تقوم على استراتيجية تقنية لتوسيع استراتيجية أهداف الحيازة الآمنة وتعزيزها مع البعد المعياري المتوافق مع مبادئ حقوق الإنسان. كذلك تم تسليط الضوء على جهود المجتمع المدني في دعم قضية معدومي الأراضي وعدم القدرة على امتلاك الأراضي ضمن آلية المجتمع المدني (( CSMالتابعة للجنة الأمن الغذائي (CFS).

 وعقب استعراض ملاحظات مجموعات العمل بشأن الأوراق الرسمية التي عرضت في مؤتمر الفاو الإقليمي في دورته 34، ناقش المشاركون تقييم النظام الزراعي والبيئي والغذائي، من أجل خلق نظام إيكولوجي زراعي وغذائي، واقتصادي واحد بديل في الإقليم، بعد أن سلطت النقاشات الضوء على إخفاقات الدوائر المختلفة للأمم المتحدة في تقاريرها وتوجهاتها وإستراتيجيتها الرئيسية، في تناول قضايا البيئة والزراعة والماء والطاقة ضمن إطار واحد مشترك. كما تضمن النقاش تحليلاً نقدياً عن مفهوم الاقتصاد الأخضر الذي أضر الموارد الطبيعية باسم التنمية، ولم يحمى البيئة من سيطرة قوى اقتصاد السوق، والاعتماد على الوقود الأحفوري بديلاً عن اقتصاد يعتمد على الطاقة المتجددة المستدامة.

 كما تضمن التشاور الإقليمي استعراض القضايا ذات الأولوية على أجندة المجتمع المدني في الإقليم وتحديد بعض التوصيات من أجل المضي قدماً في تنفيذها وهي:

 الزراعة الإيكولوجية والنظم الغذائية في إقليم الشرق الأدنى وشمال إفريقيا؛

  • عدم المساواة والتمييز بين الجنسين والحوكمة المسئولة؛

  • تطبيق المبادئ التوجيهية ووضع مبادئ للاستثمار المسئول في الزراعة والنظم الغذائية.

 ووضعت منظمات المجتمع المدني المشاركة رؤية للعمل المشترك حتى تنظيم المشاورة القادمة للتحضير للدورة 35 لمؤتمر الفاو الإقليمي والتي ستنعقد في عام 2020، ومن أهمها، التخطيط الاستراتيجي لآلية مدنية لدعم صغار المزارعين، مقترحات لتفعيل أطر سياسات منظمة الفاو ولجنة الأمن الغذائي بشأن المبادئ التوجيهية المتعلقة بالحق في الغذاء، المبادئ التوجيهية المتعلقة بالحيازة، مبادئ الاستثمار المسئول في الزراعة والنظم الغذائية، إطار عمل بشأن الأمن الغذائي والتغذية في ظل الأزمات الممتدة.

وفي اليوم الأخير من المشاورة تم انتخاب الأعضاء الجدد للجنة المتابعة والتي ستتولى متابعة توصيات اللقاء التشاوري الثاني لمنظمات المجتمع المدني، وكذلك، متابعة توصيات الدورة 34 لمؤتمر الفاو للشرق الأدنى وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى إعداد للتشاور الإقليمي الثالث لمنظمات المجتمع المدني 2020 قبيل انعقاد الدورة 35 لمؤتمر الفاو الإقليمي. كما تم انتخاب المجموعة التي مثلت وفد المجتمع المدني للمشاركة في الدورة 34 لمؤتمر الفاو للشرق الأدني وشمال إفريقيا والتي عقدت في مايو الماضي في روما. 

واختتم اللقاء التشاوري بإصدار بيان من منظمات المجتمع المدني يتضمن مجموعة من التوصيات العامة التي تتناول الأوضاع في الإقليم ودور كل من الحكومات ومنظمة الفاو في الاضطلاع بمسؤولياتهم والتزاماتهم الدولية تجاه معالجة تلك الأوضاع.

للمزيد من التفاصيل يمكنكم الاضطلاع على التقرير الخاص بالتشاور الإقليمي.


Back
 

All rights reserved to HIC-HLRN